شعار







نبذة عنا

إننا متميزون في أنظمة الطائرات بدون طيار







moses and dove


إننا متميزون في أنظمة الطائرات بدون طيار

تعمل شركة (TEXAS UASWERX) ، بالشراكة مع جامعة تكساس في ولاية دالاس، وLone Star UAS، ومؤسسة MITER Corporation، على جعل ولاية تكساس الموقع الرئيسي للتدريب على أنظمة الطيارات بدون طيار وخدماتها وعمليات الدمج الخاصة بها.

ستغير أنظمة الطيارات ذاتية القيادة / بدون طيار (UAS) الطريقة التي نعيش بها. بدءً من تطبيقات السلامة العامة المنقذة للحياة وصولاً إلى تخفيف الازدحام المروري، ستُحدث تكنولوجيا أنظمة الطيارات بدون طيار تحولاً جذريًا في أسلوب حياتنا تمامًا مثل الإنترنت ونظام تحديد المواقع العالمي.

إن شركة (TEXAS UASWERX) ، التي تأسست عام 2016، مؤسسة غير هادفة للربح يقع مقرها في دالاس بولاية تكساس 501c(6) تدعو للارتقاء بالصناعة والتعليم، ولكن ليس هذا فحسب ولكنها تقدم أيضًا الخبرة المتعمقة في مجالات هندسة النظم والنقل الجوي الحضري (UAM) وإنترنت الأشياء (IoT).

تدير الشركة مركز تمييز التنقل الجوي الحضري الوحيد المخصص في البلاد في مدينة مينيرال ويلز، ومرفق أبحاث أنظمة الطيارات بدون طيار في تكساس، وميدان الاختبار، كما أنها تحتل موقع الصدارة في الدمج الآمن للأنظمة الذاتية من جميع الأحجام في نظام المجال الجوي الوطني.

ونظرًا لكوننا شركة دمج وأبحاث تطبيقية غير هادفة للربح، فإننا مسؤولون فقط أمام شركائنا وليس أمام مساهمينا. وعلى هذا النحو، فإننا لا نختصر الطريق لزيادة أرباحنا، وبالتالي يمكننا التركيز على تقديم الخدمة الفائقة والنتائج المبهرة لشركائنا وعملائنا.


الاعتماد

دمج أنظمة الطيارات بدون طيار وعدم الفصل

تمثل أنظمة الطيارات بدون طيار الثورة الجديدة في صناعة الفضاء الجوي. ومن هذا المنطلق، يجب أن تعمل الطائرات بدون طيار بمستويات الاحترافية والطيران نفسها التي تعمل بها الطائرات التي يقودها طيار.


وتتمثل مهمتنا في غرس مستويات الثقة وتوقعات الكفاءة لدى الجمهور في الطائرات بدون طيار تمامًا مثل الطائرات التي يقودها طيار.

وعلى هذا الأساس، فإن شركة TEXAS UASWERX مشغل معتمد حاصلة على شهادات الجزء 135 والجزء 141 من إدارة الطيران الفيدرالية (FAA) وتحتل الصدارة في تنفيذ عمليات أنظمة الطيارات بدون طيار المتكاملة القياسية في المجال الجوي الوطني.

طائرة بدون طيار كبيرة تحلق


إننا متميزون في أنظمة الطائرات بدون طيار